منتديات سباق نحو الجنان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى اسلامي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسباب إزالة الهموم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معتز عبدالله
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 125

مُساهمةموضوع: أسباب إزالة الهموم   الخميس أكتوبر 20, 2011 8:11 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
أسباب إزالة الهموم
إن من أكثر أمراض العصر انتشارا وفتكا هـذا الهم والغم الذي يستولي على كثير من الناس، وما من أحد من البشر إلا.. ولكن مقل ومستكثر، وفرق بينهم في أسباب همه وغمه، وإن نبينا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قد أصابه همّ عظيم وغمّ في سبيل الله -عز وجل- لأجل الدعوة إلى الله، اجتمع عليه تكذيبهم واستهزاؤهم وتعييرهم وشتمهم وقلة أصحابه وتباطُؤ الوحي عنه وتأخر جبريل فلم يره، وأرجف به الكفار فقالوا: ودّعه صاحبه وقلاه وأبغضه. يقول لعائشة واصفا بعض ما كان يأتيه في سبيل الله عَلَيْهِ الصَّلاةُ والسَّلام: «كان يصيبني الهم فلا أستفيق إلا في قرن الثعالب» في هـذه الظروف أنزل الله عليه سورتين، الأولى قوله تعالى ﴿وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى﴾ تأملوا في براعة الاستهلال، وفي الارتباط بين موضوع السورة وهـذا القَسَم، بعض أهل الهم لا ينزاح همه إلا إذا ذهب عنه الليل الثقيل الطويل وطلعت شمس الضحى، وبعضهم يكون له في النهار سبحا طويلا وهموما وغموما وأشغالا فإذا جاء الليل، وليس أي ليل؛ ولكنه الليل الساج، ومعنى الساج الممتلئ هدوءً وسكينة وسلاما وراحة في هـذا الليل الساج يجد كثير من أصحاب الهموم سلوتهم وخاصة قُوّام الليل، فإنهم لا يجدون الانشراح إلا بالليل إذا سجى.
قال الله مقسما: ﴿وَالضُّحَى* وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى﴾ على ماذا يقسم ربنا؟ ﴿مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى﴾ إن هـذه الأولى في أسباب انشراح الصدر وهي أعظمها: الثقة بالله والرضى عنه وحسن الظن به والتعرف عليه بأسمائه وصفاته، وأنه لا يخذل أوليائه ولا يتركهم ولا يتخلى عنهم؛ بل يدافع عنهم ويغضب لهم ولو امتحنهم وابتلاهم، وتأمّلوا في اللطف والود والرأفة في قوله ﴿مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى﴾ وما أبغضك وما قلاك إنها بلسم على قلوب المهمومين، وخاصّة أهل الهم لأجل الله، الذين اشتد عليهم التعيير والتكذيب والاستهزاء وقلة الأعوان.
فيا أيها المهموم تذكّر هـذه الآية دائما﴿مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى﴾ والثانية تجتثّ الهم اجتثاثا بعروقه من القلب ﴿وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى﴾ إنّ الهموم والغموم هي في هـذه الدّار، وأما الآخرة فإذا دخل الأتقياء جنة ربِّهم قالوا: ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ﴾ فالدنيا ليست بشيء همومها وغمومها ومصائبها وما فات منها وما جاء، وما أقبل منها وما أدبر ﴿فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ﴾ فمن تعلّق بالآخرة زال همه وامتلأ قلبه سكينة وسلامًا وتعلقا بالله وبوعده ﴿وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى* وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى﴾ إذا فاتك شيء من الدّنيا فأمامك ما هو أعظم بما لا مقارنة، إن فاتك غنى أو منصب أو تمكين فأمامك جنة عرضها السموات والأرض ، ثم قال ﴿أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى* وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى* وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى﴾ تذكر منة الله عليك، فإن تذكر النعمة يزيل الغم؛ لأنّ أكثر الناس يغتم ولو رأى ما بيده من النعمة لعرف أن ما فاته لا يساوي عُشر ما في يده؛ ولكنه الشيطان يعلّم الإنسان الجحود ﴿وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى* وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى﴾ وأيضا إذا أصابك الهم فتذكّر بعض عباد الله الذي همهم هم مقيم ليس ساعة ولا يوما، وأعظمهم الضالون عن سبيل الله، فاحمد ربك على الهداية، فإن قوما من بني آدم يصيبهم من الهمّ والاكتئاب ما يؤدي بهم إلى الانتحار حيرة وقلقا ، وأنت وجدك ربك ضالا فهدى، هداك للإسلام هداك للسنة قال الله: ﴿فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ﴾
ثم قال الله لنبيه: ﴿فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ* وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ* وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ﴾إذا أردت أن يزول الهم والغم فعليك بالإحسان للخلق، الإحسان للأيتام والضعفاء والمساكين، عمل الخير، الدعوة إلى الله، التحديث بنعمة الله وأعظمها الإسلام والسنة، إنك إن أشغلت نفسك بذلك ذهب الهم عنك ذهابا كليا، إذا لم تقهر اليتيم ولم تنهر السائل الضعيف المسكين، وتحدِّثت بنعمة ربك في كل مكان، وأول من تحدثه نفسك، فيا لها من سورة ما أعظمها ، ويالها من منة لمن تدبرها.


من موقع جامع شيخ الاسلام ابن تيمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://snaaj.yoo7.com
أطيآف الأمل
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

عدد المساهمات : 53

مُساهمةموضوع: رد: أسباب إزالة الهموم   الأحد أكتوبر 30, 2011 4:34 am


جزاك الله خير وبارك الله فيك
سدد الله على درب الخير خطاك
و أثابك الباري جنة الفردوس

و أسأل الله أن لايحرمك الاجر
إلى الإمام وبانتظار المزيد..
وفقك الله



_________________
✿✿
.. اللهم ارحمني ، واغفر لي ، وعافني وأعفو عني ،
، ويسر لي في كل أمري ..
✿✿
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لآلئ الفجر
المراقبة العامة
المراقبة العامة


عدد المساهمات : 131

مُساهمةموضوع: رد: أسباب إزالة الهموم   الأحد أكتوبر 30, 2011 6:34 pm

بآرك الله فيك ـ ونفع بك
اسأل الله العظيم
أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان.
وأن يثيبك البارئ على ما طرحت خير الثواب .
في انتظار جديدك المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله النادر
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 69
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: أسباب إزالة الهموم   الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 1:03 pm

طرح مميز وانتقاء رائع
وفقك الله
وجزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسباب إزالة الهموم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سباق نحو الجنان :: .. ( العلــم بحور زاخـــرةٌ ) .. :: المنتدى الإسلامـي-
انتقل الى: